Over 10 years we helping companies reach their financial and branding goals. Onum is a values-driven SEO agency dedicated.

CONTACTS
إداره

كيف تكسب ولاء الموظفين لشركتك ؟

اليوم أصحاب الشركات الصغيرة و المتوسطه و رواد الأعمال للشركات الناشئة و خبراء الموارد البشرية يعانون مشكلة كبيره و هى أنه أصبح الموظفين حاليا ليس لديهم أى ولاء للشركة التى يعملون بها .
فهناك مجموعة من الإحصائيات و التى قامت بها مؤسسة جالوب العالمية تقول أن أكثر من نصف موظفينك لا يخططون للبقاء للعمل لديك بالشركة .
59% من الموظفين يقولون أنهم يتوقعون البقاء مع صاحب العمل الحالى لمدة أقل من عامين.
فى المتوسط يغادر 47% من الموظفين ذوى الأداء العالى شركاتهم العام الماضى.
كما يقول الكثيرون من المتخصصين فى مجال الموارد البشرية أن 47% من التحديات التى يواجهوها بالعمل و يمثل لهم تحديا كبيرا هو معدل دوران العماله السريع .

من 60 إلى 70% من إجمالى دوران العماله و الموظفين طوعى ، أى أن الموظف يتخذ قرار الرحيل بنفسه .

و بما أننى لدى خبره خمس سنوات فى مجال الموارد البشرية و مرورى على 5 شركات من أكبر الشركات فى الإسكندرية و احتكاكى المباشر بالموظفين و عمل Exit Interview عرفت و علمت و تيقنت أن أسباب رحيل الكفاءات و ذو المواهب و ارتفاع دوران العماله بالشركات أن الشركات لم تكسب ولاء الموظفين لديهم . و هذا ما سوف أحاول أن اعاجله فى هذا المقال فكيف تكسب ولاء الموظفين للشركة ؟

1-الثقة فى القيادة العليا و الصف الثانى :
للأسف الكثير من الشركات و بالأخص فى الإدارة العليا أو الصف الثانى من الإداريين يفقدون ثقة الموظفين بهم لأنهم يشعرون بالتمييز و الأمر الثانى أنهم يشعرون أنهم يعملون بدون رؤية أو هدف أو Target و بالتالى يفقدون الولاء للشركة ، بالإضافة إلى الوعود الممنوحه للموظفين و لا تتحقق كل هذا يفقدهم الثقة بالشركة و بالإدارة ، لذلك يجب أن تفعل عكس ما قيل و هو إذا وعدت فحقق ما وعدت به ، أن تحدد رؤية و هدف للشركة و يعرفه جميع العاملين لديك ، أن تحقق العدالة الداخلية بين الإدارة الوسطى و باقى الموظفين بالشركة.

2-بناء ثقافة للشركة :
اى شركة مكونه من مجموعة من الموظفين تلك المجموعة لديهم معتقدات و لديهم أراء و وجهات نظر و طرق مختلفه للتفكير و حتى تستطيع أن تضمن ولاء الموظفين يجب أن تخلق ثقافة للشركة واضحه و تحدد قيم واضحه للشركة بشكل كتابى و معلق و يعرفه كل الموظفين من الموظف الأعلى درجة بالمؤسسة أو الشركة إلى الموظف الأدنى درجة ، تلك الثقافة ستجعل الموظفين يؤمنون بما تؤمن به كمؤسس أو مدير تنفيذى للشركة و توحيد الجهود ناحية هدف واحد مشترك و رؤية واحده مشتركه .

3-خلق فرص للتحسين و التطوير :
تتحول الوظائف مع الوقت و مع تكرار الأعمال اليومية إلى روتين ، ذلك الروتين يفقد فيه الموظف الإحساس بالعمل و يشعر مع الوقت انه يعيش فى دائرة مفرغه و يفقد معنى العمل و الهدف الذى يعمل لأجله و الشغف و الحماس ، و هنا يجب عليك كمؤسس أو مدير تنفيذى أو كمدير و مسئول لقسم الموارد البشرية أن تخلق فرص للتطوير و التحسين و ذلك من خلال إعطاء الموظفين دورات تدريبية مرتبطه بما يحتاجونه فعلا و ما يساهم بشكل فعلى فى تطوير الشركة و زيادة أرباحها ، و هنا ستستطيع كسر الروتين اليومى و يعى الموظف ان الشركة تساعد و تساهم فى تطويره للأفضل و الأحسن .

4- خلق الشعور بالأمان و الإستقرار بداخلهم :
الكثير من الموظفين و خصوصا فى فترة كورونا و فيما بعدها يشعرون بعدم الأمان لأنهم عرفوا أنهم أوائل الناس التى يتم التضحية بهم فى فترة كورونا أو فى الأزمات الإقتصادية أو السياسية أو البيئية و الطبيعية عموما ، فبند تقليل التكاليف أول ما يفكر فيه مجلس الإدارة هو تقليل الرواتب أو تقليل عدد الموظفين و هذا ما يؤثر سلبا بشكل كبير على نفسيات الموظفين و شعورهم بعد الأمان و الإستقرار مما يجعلهم يفقدون الولاء و الإنتماء للشركة ، فعليك كمؤسس نشر ثقافة أن الشركة لا تتخلى عن أحد إلا إذا كانوا من ضعفاء الأداء أو لديهم مشكلة أخلاقية و إضطرابات سلوكية ، و إذا حدثت أزمة من الأزمات عليك أن تكون واضحا و إشراكهم فى الأمر لأنه يخصك كما انه يخصهم و يخص حياتهم ، فأشركهم معك فى التفكير و الرؤية و التنفيذ .

5-وفر الإستقلالية و التحدى :
ضع أمام الموظفين بعض التحديات الصعبة و اترك الموظفين يفعلون ما يرون انه صحيح ، و هذا سجعلهم ياخذون فرصة للإبتكار و الإبداع و الخروج بأفكار جديدة و التعلم بشكل فعلى ، و سيشعرون بالإسهام بشكل كبير بالعمل لأن هذا التحدى سيطور من إمكانياتهم و قدراتهم.

6-قدم تعويضات عادلة :
حاول أن تقدم للموظفين لديك تعويضات مادية و عينية عادلة مثل الرواتب المجزية بحق و التأمين الإجتماعى و التأمين الطبى و بدل الوجبه و المكافات ، و لا تكن من الشركات التى تستغل حاجة الناس للعمل بسبب إرتفاع معدلات البطاله و تخفيض التعويضات و إجبارهم على العمل و توقيع على عقود خاليه من اى مزايا تعويضية ، هذا سيؤدى إلى خسراتك ولاء الموظفين.

7-وفر حالة التوازن بين العمل و الأسرة :
هناك إحصائية على موقع ليكندان 58% من الموظفين يبحثون و يرغبون فى أعمال توفر لهم التوازن بين حياتهم الشخصية و الأسرية و بين العمل ، فعليك أن تعلم انك لم تشترى الموظف كعبد لديك تستدعيه و تتصل به بعد اوقات العمل الرسمية او تتحكم فى اجازاته الاسبوعية او الرسمية او السنوية و ان تجعله يعمل بلا توقف ، تذكر انه من لا يرحم الناس لا يرحمه الله ، و تذكر انك تعامل إنسانا و ليس أله او مكينه و حتى المكينه و الأله تحتاج إلى راحة و إلا تعطلت ، فأرحم موظفيك حتى تكسب ولاءهم و لا تجعلهم يحترقون وظيفيا .

8- أسمعهم و انصت لهم تكسب قلوبهم :
الموظفين فى كثير من الأحيان يريدون من يكسبهم من خلال سماعهم و معرفة ما يشعرون به و يفكرون فيه ، فأهم المهارات التى يحتاجها اليوم المدير التنفيذى أو مسئول قسم الموارد البشرية او رائد الأعمال هى مهارة الذكاء العاطفى ، فأسمع و تعاطف مع موظفيك ، فالموظفين يبحثون عمن يتعامل معهم كبشر و ليس أله و يتعامل معهم على انهم إضافة و ذو قيمة للمكان ، هنا ستكسب ولاء الموظفين.

و فى نهاية هذا المقال تذكروا جيدا ( عيشوا حياتكم بإيجابية و كونوا ملهمين للأخرين )

المدون عبدالرحمن عثمان
مؤلف كتاب أرجوك لا تحترق وظيفيا

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجل بريدك الالكتروني لتحصل على كتاب الكشك الالكتروني عند اصداره مجانا

ٍسجل بريدك الالكتروني للحصول على هديه
Open chat